الشبكة الآشـورية : للتحرك الفوري من أجل إنقاذ أطفال مضايا ونسائها

تستمر مأساة الشعب السوري للعام الخامس على التوالي أمام سمع العالم وبصره، وآخر فصول تراجيدياه هي الفضيحة الإنسانية في بلدة مضايا. حيث تستمر الحكومة السورية في ضرب حصار كامل على البلدة في إطار العمليات العسكرية التي يشنها جيش النظام السوري وميليشيا حزب الله على بلدات منطقة القلمون.
إن اعتماد سياسية التجويع التي تتبعها الحكومة السورية للضغط على المدنيين من أجل تحقيق انتصارات عسكرية ميدانية، وتغييرات ديمغرافية طائفية في المنطقة، هي بموجب القانون الدولي جرائم حرب موصوفة ينبغي سوق مخططيها، ومنفذيها، ومشجعيها، ومبرريها، ومنكريها، والمتسترين عليها، الى العدالة الدولية ليتم الاقتصاص منهم كمجرمي حرب وفق ما تنص عليه بوضوح تام مواد نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.
لم تعد خافية على المراقبين أساليب التهجير القسري الممنهج للمدنيين، الذي تتبعه السلطات السورية وغيرها من الميليشيات المقاتلة في مناطق عديدة من البلاد، في إطار العمليات العسكرية، بغية إعادة الفرز السكاني في مختلف المدن السورية، وفق الانتماءات الطائفية والعرقية والدينية، وذلك من خلال اتباع سياسية الأرض المحروقة وترهيب المدنيين وتجويعهم لدفعهم للمغادرة، واستخدام القوة المفرطة لتدمير منازلهم لمنعهم من العودة لاحقا.
ففي حمص ووادي بردى ودمشق وريفها يقوم جيش النظام بتدمير مناطق المسلمين السنة ما أدى إلى إفراغ مناطق كبيرة من سكانها، في حين تتولى جبهة النصرة والمجموعات الإسلامية المتطرفة تهجير المسلمين العلويين والشيعة والدروز من ريفي حلب وإدلب. في الوقت ذاته تستمر داعش في قتل وخطف المسيحيين وتهجيرهم من مناطق الرقة ودير الزور والقريتين وصدد وغيرها. 
وفي مناخات هذه الفوضى العارمة تواصل ميليشات “حماية الشعب” الكردية من جهتها سياسة التطهير العرقي ضد السريان الآشوريين (المسيحيين) في منطقة الجزيرة السورية، حيث يتم استهداف مناطقهم بالمفخخات، وتصدر قوى الأمر الواقع مراسيم لمصادرة الأراضي والمنازل التابعة لهم، وتمنع السريان الآشوريين من العودة الى بلداتهم وقراهم، وترغم هؤلاء على بيع أراضيهم وممتلكاتهم، كما تستمر في حرق القرى العربية في الجزيرة وطرد سكانها المدنيين، تعاونها في ذلك جيوش داعش والنظام السوري، عبر خطف المدنيين الآشـوريين من جهة، وقصف قراهم بالطيران الحربي من جهة أخرى، لترهيبهم ودفعهم للمغادرة، ثم يستكمل سيناريو التطهير الكامل عبر القيام بحرق منازل السريان الآشوريين لمنع سكانها من العودة إليها من جديد. وهذه جميعها محاولات ممنهجة وواضحة لإعادة رسم خريطة المنطقة من جديد على أسس طائفية وعرقية.
لقد مارس النازيون سياسة التجويع الممنهج لإخضاع الجيوش والشعوب التي حاولت الوقوف في وجه تمدد هتلر، وكذلك تحذو الحكومة السورية حذو أدولف هتلر للقضاء على خصومها من المسلحين في مدينة مضايا، في حين يدفع عشرات آلاف المدنيين من أطفال ونساء وشيوخ من أبناء البلدة ثمن هذا الصراع العسكري الدائر في المنطقة، مدنيون عزل هزت صورهم وأبكت قصصهم من به ضمير حي في مدن العالم بأسره.
إن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان إذ تدين بشدة ممارسات النظام السوري وميليشيات حزب الله في فرض سياسات التجويع ضد المدنيين العزل في بلدة مضايا فإنها تطالب المجتمع المجتمع الدولي بمايلي:
أولا: التحرك الجدي على صعيد منظمات الأمم المتحدة لإدخال المساعدات الإنسانية العاجلة، الطبية والغذائية، والوقود واللباس ومستلزمات التدفئة، بصورة فورية إنقاذا لأرواح عشرات آلاف الأطفال والنساء والشيوخ في بلدة مضايا وبلدات منطقة القلمون.

ثانيا: إرغام حكومة النظام السوري على وقف سياسات التجويع والعقاب الجماعي التي تنفذها بحق المدنيين الـسوريين في مناطق مختلفة من البلاد، والسماح للمنظمات الإنسانية الدولية ولجنة التحقيق الدولية الخاصة بسوريا، بالدخول إلى المناطق المنكوبة، للتأكد من وصول المواد الإغاثية الى المناطق المنكوبة، والشروع بإجراء تحقيقات ميدانية حول طبيعة الانتهاكات المرتكبة على الأرض لتحديد هوية المرتكبين.

ثالثا: دعوة مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته القانونية عبر التحرك العاجل والفوري من أجل فرض وقف كامل للعمليات العسكرية في المنطقة والبلاد، ودعوة جميع الميليشيات الأجنبية للانسحاب من سوريا وفي مقدمها ميليشيات حزب الله، والشروع فورا بإجراءات الحل السياسي والفترة الانتقالية لإنهاء الصراع المستعر في سوريا، والذي بدأت مخاطر وتداعيات استمراره تهدد العالم بأسره.

رابعا: إحالة ملف الجرائم المرتكبة في ســوريا الى محمة الجنايات الدولية لتتم محاسبة جميع المرتكبين من مختلف الأطراف المتورطة في الصراع، ممن تلطخت أيديهم بدماء الشعب السوري.
الشبكة الآشـورية لحقوق الإنسان

ستوكهولم 9 كانون الثاني 2016

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s