داعش تقتل ثلاثة من المخطوفين الآشوريين لديها

نشر تنظيم الدولة الإسلامية داعش شريطا مصورا يظهر فيه إعدام ثلاثة من المخطوفين الآشـوريين لديه والبالغ عددهم 187 مدنيا معظمهم نساء وأطفال. 
ويظهر في الشريط كلا من الدكتور عبد المسيح نويا وآشـور إبراهام من بلدة تل جزيرة، وبسام ميشائيل من بلدة تل شميرام بالملابس البرتقالية، حيث يقوم مسلحون تابعون للتنظيم بإطلاق النار على رؤوسهم من الخلف.

وعلمت الشبكة الآشـورية من مصادر خاصة أن عملية الإعدام تمت صبيحة عيد الأضحى الماضي، وأن داعش نشرت الفيديو متأخرا لأسباب مجهولة.

إن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان إذ تدين هذه الجريمة المروعة التي ارتكبتها داعش بحق المخطوفين الآشوريين الأبرياء، الذين لا علاقة لهم بالحرب الأهلية الدائرة في البلاد منذ أعوام لأنهم لم يكونوا يوما جزءا منها، فإنها تحمل القوى الكبرى في المجتمع الدولي مسؤولية ترك ملف الأزمة السورية يغرق في مستنقع الاقتتال الداخلي ليستولد المزيد من العنف والتطرف والإرهاب بعد أربع سنوات من السفك المتواصل لدماء الأبرياء.

إن هذه الجريمة الإرهابية هي وصمة عار جديدة على جبين الأسرة الدولية التي عجزت حتى اللحظة عن القضاء على آفتي الإرهاب والاستبداد اللتان تفتكان بالبلاد، عبر فرض حل أممي على جميع الأطراف المتقاتلة، تحت الفصل السابع، لوقف الحرب المجنونة التي تشهدها البلاد من أربعة أعوام، والتي أغرقت المنطقة والعالم بتداعياتها.
الشبكة الآشـــــــورية لحقوق الإنسان

ستوكهولم – 8 تشرين الأول 2015

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s