الشبكة الآشورية: داعش يستعد للهجوم على بلدة صدد

علمت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان من مراقبيها المحليين في ريف مدينة حمص أن تنظيم الدولة الإسلامية يستعد لشن هجوم واسع على بلدة صدد السورية لقربها من مطار الشعيرات من جهة، وبهدف السيطرة على آبار الغاز الموجودة فيها من جهة أخرى.
وأكد مراقبو الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان ان عائلات في صدد بدأت بالفعل بالنزوح الى مناطق أكثر أمنا باتجاه حمص ودمشق، وأن هناك مناشدات من الأهالي ورجال الدين قد وجهت للتدخل الفوري لوقف العدوان المحتمل على البلدة المسيحية السريانية في أي لحظة.
وأفاد مراقبونا أن أهالي بلدة صدد التي يقيم فيها ما يقارب من 5000 عائلة مسيحية من السريان الأشوريين يشعرون بقلق كبير خصوصا بعد سيطرة التنظيم على بلدات الحدث وحوارين ومهين التي تبعد فقط عشرة كيلومترات عن المدينة، وهي القرى والبلدات الواقعة على خط المسير الذي يسلكه داعش للوصول الى مطار الشعيرات.
وكان تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قد شن هجوما واسعا على بلدة القريتين (20 كم عن صدد) صباح الأربعاء الماضي ما أدى الى نزوح عدد كبير من أبنائها مسلمين ومسيحيين من بينهم حوالي 1400 عائلة من السريان الآشـوريين المقيمين في بلدة القريتين. وقد نزحت هذه العائلات نحو بلدتي زيدل وصدد فيما توجهت عائلات أخرى نحو بلدة الفرقلس ومدينتي حمص ودمشق.
وقد احتجز تنظيم الدولة عقب هجومه على بلدة القريتين عشرات العائلات من أبناء البلدة بينهم مسيحيون وسط أنباء غير مؤكدة عن قيام تنظيم الدولة داعش بتنفيذ حكم الإعدام ببعض هؤلاء المحتجزين بينهم محام مسيحي.
يذكر أن داعش شنت هجوما عسكريا في مثل هذا اليوم السابع من آب 2014 على بلدات وقرى سهل نينوى ذات الغالبية المسيحية في مدينة الموصل، وهم من المكون السرياني الكلداني الآشوري، وأدى الى تهجير عشرات الآلاف من أبناء المنطقة.
الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان

ستوكهولم 7 آب 2015

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s