انطلاق مفاوضات إطلاق الرهائن وأعداد النازحين الى ازدياد

علمت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان من مراقبيها في مدينة الحسكة أن عملية التفاوض على إطلاق سراح الرهائن الآشوريين مع تنظيم الدولة الإسلامية قد بدأت عبر وسطاء آشوريين ووجهاء عشائر عربية في الجزيرة السورية وبمبادرة من الأسقف أفرام أثنائيل راعي كنيسة المشرق في سوريا. وأفاد المراقبون أن عملية التفاوض تحاط بالكثير من السرية حرصا على سيرها وضمانا لسلامة الرهائن الذين يتوقع أن عددهم قد تجاوز المئتين وخمسين معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ وسط معلومات عن أجواء إيجابية.

من جهة أخرى لازال الهدوء الحذر يسيطر على بلدة تل تمر كبرى البلدات الآشورية في الحسكة بعد فشل التنظيم في اقتحامها بسبب المقاومة الشديدة التي أبدتها قوات حماية الشعب الكردية والمقاتلين الآشوريين خلال اليومين الماضيين وسط معلومات عن قيام طيران التحالف بتوجيه ضربة جوية ضد مواقع تابعة للتنظيم قرب تل تمر ليل أمس الخميس، في حين أبلغ أحد سكان القرى المجاورة مراقبي شبكتنا أن مسلحي داعش نصبوا مكبرات للصوت في بلدة تل شاميرام وقاموا بتشغيل آيات قرآنية فيها حتى ساعة متأخرة من فجر اليوم.

وقد أفاد مراقبو الشبكة أن أعداد النازحين في ارتفاع مع تزايد مخاوف السكان المحليين من تمكن تنظيم داعش من السيطرة على السلسلة الشمالية للقرى الآشورية والباللغ عددها 24 بلدة، حيث وثقت الشبكة الآشورية بالتعاون من مؤسسات كنيسة محلية نزوح أكثر من 1380 عائلة آشورية، باتجاه الحسكة والقامشلي أي ما مجموعه قرابة 6000 نازح يتوزعون بين مدينتي الحسكة والقامشلي حيث يتم إيواؤهم في كاتدرائية العذراء وكنيسة مار جرجس بالحسكة بينما يتوزع آخرون على منازل المدنيين من سكان المدينة.

الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان
ســـتوكهولم – 27 شباط 2015

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s