الشبكة: قلق حول مصير رئيس المركز السوري للإعلام مازن درويش

علمت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان أن قاضي الفرد العسكري بدمشق أصدر اليوم الثلاثاء 11 أيلول 2012 حكمه على المتهمين في قضية الدعوى المرفوعة بحق العاملين في المركز السوري للإعلام بالاكتفاء بمدة توقيفهم. وهؤلاء المتهمون هم : ميادة الخليل،  سناء محسن، رزان غزاوي، أيهم غزول، بسام الأحمد،  جوان أحمد، يارا بدر وهنادي زحلوط.

في حين لايزال مصير الصحفي مازن درويش رئيس المركز السوري للإعلام مجهولا بعد اعتقاله ورفاقه هاني الزيتاني، حسين غرير، عبد الرحمن حمّادة ومنصور العمري من قبل المخبرات الجوية في دمشق في 16 شباط الماضي.

إن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان اذ تعرب عن قلقها البالغ على مصير رئيس المركز السوري للإعلام الصحفي مازن درويش بعد تزايد الشكوك حول مصيره لعدم حضوره المتكرر لجميع جلسات المحاكمات السابقة وتصميم السلطات السورية تحويله الى محكمة عسكرية ميدانية سرية بتهم لم تعرف بعد، فإنها تناشد المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية التدخل العاجل والفاعل لإرغام السلطات السورية على كشف مصير درويش وإطلاق سراحه الفوري ليعود الى ممارسة عمله الصحفي الذي يكفل حريته وحمايته دستور البلاد كما تكفله شرعة القوانين الدولية.

يذكر أن مازن درويش هو من مواليد العام 1974، وهو يشغل، بالاضافة الى كونه رئيس المركز السوري للإعلام، منصب نائب رئيس المعهد الدولي للتعاون والمساندة في بروكسل، وهو عضو في المكتب الدولي لمنظمة مراسلين بلا حدود.

الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان

ستوكهولم  –  11 أيلول 2012

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s