الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان : اغتيال الأب فادي حداد في قطنا بريف دمشق

علمت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان من مصادر ميدانية في مدينة قطنا بدمشق ان عصابات إجرامية تابعة للنظام اغتالت الأب فادي جميل حداد راعي كنيسة قطنا للروم الأرثوزوكس 43 عاما. ونقل مراقبو الشبكة الآشورية أنه عثر على الجثة في بلدة دروشا التي تبعد عن مركز مدينة قطنا حوالي عشرة كيلو مترات.

و قال مراقبو الشبكة في مدينة قطنا أن الجريمة تأتي بعد أسبوع مرير عاشه المسيحيون في سوريا في ظل امعان النظام في معاقبته لهم على وقوفهم الى جانب الثورة. كما يأتي بعد قرار العفو عن المجرمين الذي أصدره النظام السوري من أجل دفع هؤلاء الى ارتكاب المزيد من الجرائم لإثارة الهلع والرعب بين المواطنين.

ان الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان اذ تدين جريمة اغتيال الأب فادي حداد فإنها تؤكد أن القضية لا يمكن فصلها عن السياق الذي شهدته الساحة السورية من اعتداءات ممنهجة على مدن وبلدات وأحياء مسيحية عدة طوال الأسبوع الماضي الذي كان أسبوعا للآلام بامتياز. كما لايمكن فصلها عن سياقها الإقليمي المتمثل باستهداف أحياء مسيحية في لبنان من قبل عصابات تابعة للنظام لإشعال الفتنة الطائفية بين مكونات الشعب السوري، تكشف بعض تفاصيلها من خلال ما تسرب عقب اعتقال الوزير السابق ميشيل سماحة.

ان الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان تجدد دعوتها المجتمع الدولي التدخل الفوري والمباشر في سوريا لحماية المواطنين السوريين العزل من جرائم النظام وترسانة جيشه بكل السبل المتاحة، كما تدعو روسيا والصين الى تغيير مواقفهما في مجلس الأمن لاستصدار قرار في مجلس الامن يدعو لإقامة مناطق عازلة في سوريا تمنع استمرار العنف فيها.

الشبكة الأشورية لحقوق الإنسان

ستوكهولم 25 تشرين الأول 2012

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s