الشبكة الآشورية تعرب عن قلقها حول مصير الناشط جيمي شاهينيان

علمت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان أن جهاز الأمن العسكري بمحافظة الرقة قام باعتقال الناشط السوري الشاب جيمي جبرائيل شاهينيان في الأول من شهر حزيران الماضي، واحتجازه في مقر فرع الأمن العسكري بالرقة بعد استدعائه للتحقيق دون معرفة الأسباب.

كما علمت الشبكة من مصادر خاصة أن الجهاز الأمني المذكور قام بتحويله مع مجموعة من الناشطين الشباب الى دمشق في 15 تموز الماضي حيث انقطعت أخباره بالكامل ولم يعرف عنه شيء.

إن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان، وفي الوقت الذي تدين فيه استمرار النظام السوري باتباع نهج الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري ضد المواطنين السوريين، خلافا لمواد الدستور السوري وبما يناقض الشرعة الدولية لحقوق الإنسان التي وقعت عليها سوريا، فإن الشبكة تعرب عن قلقها البالغ على مصير الناشط السوري الشاب جيمي جبرائيل شاهينيان، وهي تدعو سلطات النظام السوري الى الكشف عن مصيره دون تأخير، وتطالبها بإطلاق سراحه فورا وإحالته إلى القضاء المدني إن كان من موجبات قانونية لذلك، مع جميع النشطاء الذين تم اعتقالهم منذ آذار العام 2011 وتحمل هذه السطات المسؤولية القانونية الكاملة عن مصيرهم وحياتهم وعن أي ضرر يلحق بهم وبعائلاتهم جراء هذا الاعتقال.

للتضامن مع جيمي يرجى زيارة صفحتنا على الفيسبوك: الحرية للمعتقل جيمي جبرائيل شاهينيان

الحرية لجيمي .. الحرية لسوريا

 

الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان

استوكهولم  –  2  آب 2012

 

 

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s